2008/07/19

Thanks LTT, WiFi everywhere.

منذ حوالي السنة أعلنت شركة ليبيا للإتصالات والتقنية (LTT) عن مشروع رائد محلياً (قديم عالمياً)، وهو توفير الوصول اللاسلكي للإنترنت عريضة النطاق مجاناً في الأماكن العامة، أو ما يعرف عالمياً بــ (Hot Spot)، طبعاً الفكرة جميلة وتوفر الوصول للإنترنت بسهولة في أكثر من مكان مجاناً وبسرعات عالية نسبياً، وكانت باكورة المشروع توفير هذه الخدمة في بعض المقاهي (بالقرب من الساحة الخضراء ومطعم الموارد بالبرج وايوان الأندلس وايوان القادسية) لكن لسبب  توقفت هذه الخدمة في بعض الأماكن، لحد هنا الكلام جميل لكن المشروع توقف فجأة ولم نعد نسمع مجدداً بخدمة WiFi Hot Spot، رما يكون السبب الرغبة في عدم توفير حل مجاني لوجود حل غالي الثمن نسبياً يتمثل في خدمة WiMax المقرر العمل بها في شهر سبتمبر المقبل، من يدري.

لكن فوجئت في مدة الأخيرة (بعد توفير خدمة ADSL+ 2) بوجود العديد من نقاط WiFi المجانية في أكثر من مكان داخل مدينة طرابلس، وبداخل بعض البيوت أيضاً، ولكن زال إستغرابي عندما عرفت أن السبب هو توفير هذه الميزة بأجهزة المودم الجديدة التي قامت شركة ليبيا للإتصالات بتوزيعها على المشتركين.

فالجهاز الخاص بخدمة ADSL+ 2 عبارة عن مجموعة من الأجهزة المدمجة مع بعضها البعض وهي:

  • مودم كبلي عريض النطاق ADSL بسرعة تحميل 256Kbs وسرعة رفع 128Kbs.
  • موزع شبكي لحد 4 أجهزة بإستخدام الكوابل لتوزيع الإنترنت سلكياً.
  • نقطة وصول لاسلكية Access Point لتوزيع الإنترنت لاسلكياً.

وعندما يقوم المشترك بتعديل الجهاز والدخول على الإنترنت يغفل عن إبطال ميزة الشبكة اللاسلكية (أو ينسى وضع كلمة سر لها)، وبالتالي يتمكن أي شخص بالقرب من الجهاز من الدخول على الإنترنت بإستخدام حساب المشترك الأصلي بدون علم المشترك، وهو ماسبب نقص الكمية المحددة مسبقاً للمشترك (7 جيجابايت من البيانات شهرياً) ويظل المشترك في حيرة (إذا كان يهتم بمراجعة المتبقي من الكمية دورياً) ولا يدري أين ذهبت هذه الكمية.

هنا يتبادر للذهن سؤال صعب: أفترض أنك كنت تسير في الشارع، وفتحت هاتفك النقال (القادر على النفاذ الى الشبكات اللاسلكية)، ووجدت شبكة لاسلكية غير محمية ووصول سريع للإنترنت بدون رقيب، هل تقوم بإستخدام هذه الشبكة (لاحظ أنها جاءت إليك لوحدها وقد تكون لشركة أجنبية تستخدم الحزمة العريضة جداً بدون حد محدد لإنزال البيانات) أم تقوم بتجاهلها وحذفها من هاتفك (لاحظ أك لاتعرف مصدرها فقد تكون لشخص محتاج لكل بايت من كمية البيانات المحددة وانت تحصلت عليها مجاناً)، إذا واجهتك مثل هذه الشبكة اللاسلكية المجانية (وهي منتشرة بكثرة في مدينة طرابلس) ماذا تفعل؟

Post a Comment