2007/06/30

iPhone

وأخيراً قامت شركة Apple بإخراج هاتفها الذي طال إنتظاره للجمهور، حيث بدأت محلات التجزأة ببيع هذا الهاتف يوم الجمعة 29-6-2007 في الساعة السادسة مساء، وبعد حركة دعاية ضخمة جداً بدأت بالإشاعات عن المنتج الجديد منذ حوالي سنتين، وأنتهت بالإعلان عن مواصفات وموعد طرح الجهاز في معرض MacWorld في أوائل هذه السنة، ولكن هل يستحق هذا الجهاز كل هذه الضجة؟

بعض المراقبين يقولون أن مواصفاته ثورية وأنه جهاز لايوجد مثيل له، ولكن دعنا نلقى نظرة على هذه المواصفات والتي تم نشرها على موقع Apple iPhone الرسمي مع بعض التفصيل والتدقيق:

  • يحتوي على ذاكرة داخلية بجم 4GB أو 8GB - العديد من هواتف نوكيا و سوني اريكسون تدعم الذاكرة المتنقلة في حدود 2GB مع وجود ذاكرة داخلية ما بين اقل من 1GB الى 8GB كما في بعض موديلات نوكيا مثل N91 المطور.
  • شاشة عريضة بمقاس 3.5 بوصة، وبمقاس 480X320 بكسل، تعمل باللمس مع دعم نظام اللمس المتعدد - تم اعتماد هذه الشاشة في أغلبية هواتف iMate العاملة بنظام التشغيل Windows Mobile كما أن عدم وجود لوحة مفاتيح حقيقية يعتبر من أكبر العيوب لعدم القدرة على تشغيل الجهاز في حالة تعطل لوحة المفاتيح الموجودة في الشاشة، إلا أن ميزة اللمس المتعدد (إمكانية الضغط والتحكم بأكثر من أصبع واحد في نفس الوقت) تعتبر من الميزات الجديدة في عالم شاشات اللمس.
  • نظام تشغيل OS X الخاص بأجهزة Apple - سيعاني هذا النظام من الكثير من العيوب بسبب حداثة دخوله مجال الهواتف المحمولة وعدم الدعم من مبرمجين كثيرين (خصوصاً العاملين بنظام الوندوز)، كما أنه عديم الخبرة برغبات المستخدمين، بينما نجد أن نظام التشغيل Symbian العامل على نقالات نوكيا وسوني قد نضج كثيرا، وستجد له العديد من المواقع والبرامج في الإنترنت، كما أن نظام التشغيل Windows Mobile برغم عيوبه إلا أنه ناضج بعض الشئ وله العديد من المصادر البرمجية والدعم الكبير من شركة مايكروسوفت وبيئة التطوير الخاصة بها Visual Studio.NET.
  • يعمل على أربعة موجات GSM مما يعني أنه يعمل على أغلب الشبكات المعروفة - إلا أنه لايعمل بتقنية 3G وغير قابل للعمل بنظام الإتصالات بالصوت والصورة، ولعل العمل على شبكات EDGE الأسرع من شبكات 3G يعطيه بعض العذر.
  • مزود بتقنيات WiFi و EDGE و Bluetooth - أصبحت هذه التقنيات في مجال الإتصالات قياسية في هواتف نوكيا وسوني، خصوصاً تقنية WiFi التي أصبحت تنتشر بسرعة هذه الأيام.
  • الكاميرا المدمجة بدقة وضوح 2.0 ميجا بيكسل - أصبح هذا المقياس قديماً نوعاً ما ولا تستخدمه إلا هواتف iMate فشركة نوكيا أصبحت تعتمد المقياس 3.2 ميجا بيكسل وفي طريقها لإعتماد المقياس 5 ميجا بيكسل (كما في الموديل N95)، مع إعتماد نظام تعديل البعد البؤري الألي (autofocus) و عدسات (Carl Zeiss) المشهورة بجودتها، حيث تجد هذه الميزات في نقالات سوني أيضاً، مع وجود تقنية (Cyber-shot) في أغلب موديلات سوني، مع ملاحظة عدم وجود ضؤ فلاش مدمج في iPhone .
  • يقوم بتشغيل مجموعة كبيرة من هيئات الصوت المعروفة ماعدا WMA و OGG - وهي ميزة موجودة في أغلب النقالات المتوافرة حالياً وليست جديدة.
  • يقوم بتشغيل مجموعة كبيرة من هيئات الفيديو المعروفة (وخصوصاً المتوافقة مع برنامج iTunes) - النقالات المتوافرة اليوم تقوم بنفس العمل مع وجود ميزة تشغيل ملفات MPEG و DivX في نقالات Windows Mobile.
  • منفذ USB 2.0 للربط مع جهاز الكمبيوتر مع ضرورة توفر برنامج iTunes 7.3 للقيام بعمليات المزامنة فيما بين الهاتف والكمبيوتر - أخيراً تنبهت الشركات المصممة للموبايلات إلى ضرورة توفير منفذ MiniUSB 2.0 والذي يقوم بتوصيل جهاز الموبايل مع جهاز الكمبيوتر بسلك توصيل MiniUSB والذي يتم إستعماله مع كاميرات التصوير الرقمية، ولكن هذه الميزة سبقت بها كل من شركة نوكيا و سوني اريكسون و موتورولا وiMate كما أن بعض هذه الشركات توفر ميزة التعرف التلقائي على الهاتف بطريقة الأقراص المتنقلة USB Mass Storage Device، وبعضها يقوم بعملية الشحن تلقائية عن طريق هذا المقبس مثل الهاتف iMate PDAL.
  • مقبس سماعات متوافق مع سماعات الصوت العادية - كذلك أنتبهت شركات تصنيع الهاتف النقال إلى ضرورة توحيد مواصفات سماعات الأذن بالمقياس العالمي 3.5 مليمتر، وبدأت الشركات في التخلي عن سماعات الرأس بمواصفات غريبة وغير موحدة، وبالتالي فهذه الميزة ليست فريدة في iPhone.

ومن خلال خبرتي الشخصية كذلك وتعاملي مع جهاز iMate PDAL، فقد وجدت أن تقنية اللمس ليست ناضجة كثيراً كما أنها لاتتناسب وبيئتنا المحلية، فتخيل أنك في هذا الطقس الحار تريد إجراء مكالمة فتجد أن أصابعك متعرقة ومليئة بالغبار والأتربة وبالتالي ستتسخ شاشة النقال كذلك، وستحتاج للتنظيف بطريقة مستمرة، كما أن التشغيل بإستخدام الأصابع صعب للغاية بسبب وجود بعض الإيقونات الصغيرة التي لاتستطيع الضغط عليها ولذلك ستضطر إلى إستخدام قلم اللمس.

Post a Comment