2007/06/13

هاوي تجميع المعلومات

قبل إنتشار الإنترنت كنا نقرأ كثيراً ( كتب، ملفات مساعدة، أفلام تعليمية) في مجال تخصصنا وهو البرمجة، ونفرح كثيراً عند حصولنا على كتاب قيم جديد، ونقرأه من أوله إلى أخره، كما أننا نحس بقيمة المعلومة بعد أن نكون قد أضعنا الكثير من الجهد والوقت والمال في سبيل الحصول عليها، وهو مايجعلها ترسخ في أذهاننا لمدة طويلة من الوقت، كما أننا نفرح كثيراً عند الحصول على أحد النسخ الحديثة لبرنامج مشهور، ونقوم بإستكشاف كل مزاياه وعيوبه.

الأن ومع أنتشار الأنترنت ورخص أسعار الأقراص الليزرية (أو كما تسمى بالأقراص المكتنزة)، أصبحت المعلومات في كل مكان، وبكمية أكبر بكثير من مستوى تقبل العقل البشري، فمع تزايد أنتشار المدونات وبرامج التبادل الثنائية (P2P) والتزايد الواسع لتحويل الوثائق المطبوعة إلى وثائق إلكترونية، وتزايد محلات نسخ البرامج، لم يعد في مقدورنا الإلمام بالعديد من الأشياء أو حتى الوصول إلى حلول لبعض المشاكل، حتى أننا لانجد الوقت الكافي لقراءة وإستيعاب المعلومات الموجودة لدينا أو المخزنة في أجزتنا المحمولة.

تذكرت كل هذا عندما أتخذت قراراً هذه الأيام للبدأ في التدرب وإستخدام لغة البرمج (#C)، فبعد إتخاذي لهذا القرار توجهت للإنترنت وبدأت في البحث عن الكتب الإلكترونية ومصادر التدريب، حتى بدأت المعلومات تنهمر علي، ففي خلال يوم واحد تحصلت عل أمكثر من 20 كتاب إلكتروني متخصص، ومجموعة كبيرة من مواقع التدريب ومصادر الكود والبرامج مفتوحة المصدر، بالإضافة الى التجارب الشخصية في مواقع البلوجر (Blogger) وأحاديث ومقابلات مع المبرمجين المتمرسين (Podcasting) ومقاطع الفيديو التي توضح امكانيات اللغة وكيفية العمل بها، مع امكانية البحث عن المشاكل والحلول الخاصة بها، والإضافات التي تسهل العمل باللغة (Add-in)، هذا مع عدم إغفال المجموعات الإبارية الضخمة مثل (Google groups) و (MS Newsgroup) ومواقع الدردشة ومصادر العروض التقديمية.

كل هذه المعلومات والتي تقارب في الحجم حوالي 4GB (وهو ماجعلني أبحث عن المزيد من الأقراص الليزرية) ولازالت في تزايد مستمر اصابتني بالتخمة حتى قبل أن أبدأ الدراسة، فمن أين أبدأ؟ وبأي شئ أبدأ؟؟ ومتى سأحصل على الوقت اللازم للقراءة و الإضطلاع على المعلومات مع شرط أن يكون مزاجي في ذلك الوقت في أعلى درجات الراحة، بالإضافة لنهمي الشديد على تنزيل المزيد من الكتب والمصادر التعليمية، أنني أتوجس من تحولي من طالب علم إلى مجرد هاوي تجميع معلومات.

Post a Comment