2007/03/05

الخبرة أو الشهادة

يملك العديد منا خبرات في مجالات متنوعة وقد تكون هذه الخبرات متفوقة بشكل كبير على الذين يملكون شهادات معتمدة في نفس المجال أو التخصص، ويظهر ذلك بوضوح في مجال تقنية المعلومات بصفة عامة والبرمجة بصفة خاصة.

فالعديد من خريجي كليات تقنية المعلومات سواء كانت هنا أو في الخارج يتوقف مدى علمهم على مادرسوه في الكلية ولا يتعداه، مع أن مجال تقنية المعلومات يتطور ويتغير في كل يوم وليلة فالعديد من التقنيات التي ظهرت اليوم لا يدري عنها العديد من الخريجين شيئاً مثل WEB2 و VS.NET 2007 BETA و ReadyBoost و غيرها الكثير.

لكن لو فرضنا أن شخصين أرادا التقدم لشغل وظيفة في إحدى الشركات (الوطنية أو الأجنبية) وعند تقديم الملخص الخاص به، وأحد هذان الشخصين متخرج من كلية تقنية معلومات من بريطانيا في عام 2003، والأخر من إحدى كلياتنا الوطنية لكنه من متابعي أخبار تقنية المعلومات ومستخدمي أخر تقنياتها، فمن تظن أنه سيشغل الوظيفة؟

يقول الكثيرون أن الدراسة تصقل الخبرات، لكن في عالم متغير غير ثابت تقف الشهادات عاجزة عن مسايرته، ولكن لا يوجد حل أخر غير الحصول على شهادات في مجال تقنية المعلومات لكي ترضى بك الشركة التي تريد العمل لديها، وإذا كنت تريد ضمان الحصول على الوظيفة فيجب أن تحصل على شهادات في اللغة الأجنبية وتفضل شهادة توفل وشهادات معتمدة من مايكروسوفت مثل MCSE او من سيسكو مثل CCNA وإلا فإنك نكرة ولو كنت خبيراً في البرمجة بنظام FrameWork.NET وأسلوب التطبيقات متعددة الطبقات Multi Layer بإستخدام +COM.

 

عجبي...

Post a Comment