2008/03/04

Taxi...

سابقاً كنت أستخدم سيارتي في الذهاب الى كل مشاويري، بسبب سرعة الوصول وحرية الحركة، والإستمتاع بالقيادة، كما أنني حر في سماع ما اريد عبر الراديو والوقوف في اي مكان لأي فترة زمنية، أو المرور بالأسواق أو المكتبات، طبعاً مع بعض المعاناة عند البحث عن مكان لإيقاف السيارة وأحياناً الخوف عليها من الإقتحام أو السرقة.

منذ حوالي سنة غيرت محل إقامتي إلى سكن بالقرب من وسط البلاد كما يقولون، وبالرغم من أنني أستطيع الذهاب إلى محل عملي على الأقدام أسرع من إستخدام السيارة، إلا أنني ظللت أستخدم السيرة بسبب رغبتي في الراحة، لكن في الفترة الأخيرة بدأت تواجهني مشكلة البحث عن مكان لإيقاف السيارة بالقرب من المكان الذي أريد زيارته، ثم بعد ذلك الخوف على السيارة من السرقة، بالإضافة إلى إحتراق الأعصاب عن القيادة خاصة في الإزدحامات التي أصبحت شيئاً عادياً.

ومنها بدأت في إستخدام التاكسي البيضة و الكحلة (أو مايسمى بسيارات الأجرة)، فهي الى جانب عيبها في ارتفاع ثمن التوصيلة (من 2.0 الى 2.5 دينار وبدون عداد) الا أنها حلت لي مشاكل عديدة، منها:

  • متوفرة بسهولة في طرابلس.
  • تقف عند أول اشارة من يدك.
  • مريحة ولا تفكر في القيادة، فقط اعطي العنوان للسائق.
  • أحياناً تحصل على رفقة جيدة.
  • في بعض الحالات تحصل على تحليل سياسي متكامل للأوضاع الداخلية والخارجية (أحسن من تحاليل نشرات الأخبار).
  • لاتفكر أين ستركن سيارتك، ولا تفكر في إمكانية سرقتها.
  • لاتوجد مصاريف وقود أو إستهلاك لقطع غيار لسيارتك.

مع أن البعض يفضل إستخدام الأفيكوات لرخص ثمنها، إلا أنني اري فيها عيوباً أكثر من مزايا، وكذلك خطورة.

هل تستخدم سيارة الأجرة أم سيارتك الخاصة؟

Post a Comment