2008/03/09

No milk

بحكم عملي كمبرمج، فإنني أقضي الساعات الطوال أمام شاشة الكمبيوتر ومرتدياً نظاراتي الطبية (من أضرار الكمبيوتر)، ولمنع الملل فإنني أعتبر من مدمني الكابتشينو (ما يسمى بالقهوة بالحليب)، ودائماً ما أتناولها أثناء عملي، اليوم عندما دخلت إلى المكتب في الشركة التي أعمل بها، طلبت من مسؤول المطبخ أن يجهز لي كوباً من الكابتشينو، فالنسكافيه والمياه الساخنة والحليب تعتبر من الأشياء التي تقوم الشركة بدعمها وتوفيرها لنا نحن المبرمجين والمهندسين، ولكنت كانت المفاجأة.

فقد أخبرني زملائي بأن نائب المدير العام لشركة تقنية المعلومات التي أعمل بها، والتي تعتبر من الشركات المعدودة التي تقوم ببيع المنظومات والأجهزة وتقديم الدعم الفني لمجموعة من المصارف والفروع التابعة لها، قد أصدر قراراً مهماًً بمنع شراء الحليب (حليب الحكة أبو قوس) الذي نستخدمه لتجهيز الكابتشينو!!!

لا أدري مغزى هذا القرار من شخص في منصب نائب مدير والمفروض أنه مهندس في تقنية المعلومات، لكنني عندما أستفسرت عن سبب هذا القرار لم أتمكن من الحصول على جواب واضح ومقنع، وتعددت الأسباب والتي منها:

  • القرار بداية لخطة تقشف، فمنع شراء حكة حليب حكة بقيمة دينار يومياً توفر للشركة 28 دينار ليبي في الشهر.
  • القرار عشوائي ومتخبط مثل القرارات السابقة بمنع المكافأت والعلاوات، وقرار منع إستخدام USB Disk بحجة إحتمال تسرب المعلومات لدول أجنبية، وقرار ايقاف المرتب ثم الغاء الإيقاف بدون سبب واضح، كذلك مثل قرار منع شراء مياه الشرب وابلاغ المهندسين بجلب مايشربونه من بيوتهم.
  • القرار لمصلحة المهندسين بعد وصول إشاعات لنائب المدير بوجود صفقة حليب حكة (ابو قوس) فاسدة في الأسواق.
  • القرار قرار إقتصادي بسبب رغبة نائب المدير في شراء سيارة على حساب الشركة، ولتدبير المبلغ سيتم منع شراء عدة أشياء (بداية بحليب الحكة تم سيتطور الأمر الى مياه الشرب والسكر والقهوة والشاي) لحين شراء السيارة.
  • القرار لصحة العاملين بالشركة وذلك بعد أن لاحظ نائب المدير أنهم أصبحوا مدمنين بدرجة كبيرة على القهوة بالحليب ولعلاج هذه المشكلة سيتم منع الحليب وتقديم السجائر مجاناً لتغيير عادة الإدمان من القهوة الى السجائر.

مش عارف علاش أنني بدل ما نحس بالراحة واني نشتغل، بديت نحس بالكأبة وعدم الراحة والضيق، بماذا تشعرون في أماكن عملكم؟

Post a Comment