2008/09/01

Ramadan

أخيراً بدأ شهر رمضان المبارك، وجاءت أجواءه الجميلة التي ستكون غير إعتيادية بعض الشئ هذه السنة بسبب قدوم الشهر الفضيل في الصيف، ومع إرتفاع درجات الحرارة فإن الشعور بالعطش سيكون كبيراً، في هذه السنة كذلك أستقبلنا ضيفاً جديداً (ضيف دائم بالطبع) سيؤنسنا بصراخه وبكاءه وضحكاته طوال الشهر، ولعلي أطمع أن يكون صراخه صباحاً لكي ننعم بالنوم ليلاً.

من ناحية أخرى تغيرت طبيعة عملي ابتداءاً من هذا الشهر، فمن مبرمج تحولت الى مسؤول عن الشبكات وتشغيلها، وتنظيم أمور العمل والتخاطب مع جهات أخرى لتسييره، وتنظيم الاجهزة وضمان عملها، وتخليص الفواتير العالقة، ورسم الخطط المستقبلية للشركة، يعني خدمة كل شي، وهو مايتطلب مني أحياناً العمل من التاسعة صباحاً حتى الخامسة مساء (وأنا أصلا لا أحب النهوض مبكراً خارج رمضان فماذا سيكون الوضع عليه معي في رمضان)، والعودة للعمل أحياناً بعد صلاة التراويح، طبعاً إذا أخذت عامل انني محروم من الكافيين صباحاً، فلم يعد هناك مجال لتناول القهوة في بداية العمل، يعني رمضان سيكون مرهقاً لي بعض الشئ هذه السنة.

في أول أيام رمضان وبعد مدفع الإطار رحت أقلب القنوات الفضائية العربية والليبية لعلني أحصل على شئ أستمتع به، لكن كانت المفاجئة الغير متوقعة، فقناة الجماهيرية برامجها المحلية دون المستوى والليبية الفضائية بالرغم من صرفها الملاين على المسلسلات العربية إلا أنها لم تستطع عرض أي منها في يوم 31/8 بسبب الشروط التي أشترطتها الإذاعات الأخرى عليها وهي عدم عرض أي مسلسل الا بعد أن تقوم الإذاعات الأخرى بعرضه (وذلك بعد مشكلة عرض مسلسل باب الحارة السنة الماضية مسبوقاً بيوم كامل على الليبية عن باقي الإذاعات الأخرى وخصوصاً MBC)، وبما أن رمضان في باقي الدول العربية سيكون يوم 1/9 فلم أجد شيئاً يستحق المشاهدة وأتمنى أن أجده في باقي الشهر.

بالرغم من عدم وضوح مواعيد العمل خلال رمضان الا انني أتمني أن أجد الوقت الكافي لإستكمال بعض المنظومات البرمجية العالقة وتشغيلها، وأتمنى كذلك أن ينتظم العمل خلال هذا الشهر بالرغم من أن الخطة الموضوعة سابقاً تعتمد على تنظيم العمل قبل رمضان وتشغيله خلاله، لكن تأتي الرياح بما لاتشتهي السفن.

كيف كان يومكم الأول في هذا الشهر الفضيل؟

Post a Comment