2008/05/28

Taqnya 2008

بدأت فعاليات معرض "تقنية 2008" يوم 26 مايو وتستمر حتى يوم 29 مايو، وفي هذه السنة لم تشارك شركتنا بجناح كبير يحتوي البرمجيات والمعدات بل أقتصرت مساهمتها بجناح صغير جداً تم تخصيصه لشركة الوثيقة يحوي أجهزة Dell، وهو ماجعلني أقوم بزيارة المعرض كزائر وليس كعارض.

بالرغم من حرارة الجو الحارقة ودرجة الحرارة التي تعدت الأربعين (حسب إعتقادي)، قمت بزيارة المعرض اليوم صباحاً، طبعاً أول ملاحظة هي سوء (أو بالأصح إنعدام التكييف) مما يسبب لك تضايقاً كبيراً من الجو العام، وكالعادة كان الجناح الأكبر والأبرد هو للشركات التي تشارك دائماً في نفس الأماكن (ليبيانا، المدار، الشركة العامة للبريد، ZTE، هواوي، اريكسون، موتورولا) بينما كان الجناحين الأكثر سخونة للشركات المحلية.

حيث تتوجه موتورولا لعرض اجهزة الإتصالات ذات المستوى العالي وتبتعد تدريجيا عن عالم الهواتف المتنقلة فبالرغم من أنها ثالث منتج في العالم لهذه الأجهزة إلا أنها تتوجه نحو التقسيم وإحتمال بيع قسمها المتخصص للهواتف المتنقلة لشركة هندية.

كذلك بدأت شركة اريكسون في التوجه نحو البرمجيات وبوابات الإنترنت الخاصة بالأجهزة المحمولة، بينما تفتخر الشركة العامة للبريد بأنها ستقدم (قريباً) نظام ترقيم وتوفير عناوين البريد (العادي) للمنازل (تحتفل بعض الدول بذكرى أكثر من مئة عام على هذا النظام بينما تفتخر شركة البريد بأنها ستقدمه قريباً).

بينما تظهر ملامح الفرحة على شركة ليبيا للإتصالات والتقنية بسبب تشغيلها لأول محطة WiMax في أول أيام المعرض، وهي تقنية جيدة لتوفير حلول الإتصال بالإنترنت في أي مكان وبسرعات عريضة النطاق لكن متى سيتم التشغيل الكامل وكم ستكون التكلفة؟ لا أحد يعرف.

شركة المدار (تحول الإسم الى المدار الجديد) فرحانة بتشغيلها العملي لنظام GPRS و MMS (لم تعد الشركات الأخرى تستعمل هذه الأنظمة كثيراً) وتبتهج بتشغييلها التجريبي لنظام الجيل الثالث 3G والوصول الى سرعة 6MBps (أتمنى أن تكون كذلك حين يبدأ التشغيل الفعلي لها) كما أرجو أن لا تجبرنا على شراء شريحة أخرى SIM Card كما تجبرنا ليبيانا على ذلك.

الشركات المحلية شاركت بقوة في المعرض سواء شركات بيع الأجهزة Hardware أو شركات بيع البرمجيات Software التي بدأت في التوسع والدخول إلى أفاقات جديدة مثل برمجيات GPS و GIS و CMS، كما ستجد العديد من الشركات المتخصصة في التدريب.

كما أثار إنتباهي قدرة مصرف التنمية على تشغيل ألة ATM وربطها مع قاعدة البيانات بإستخدام وصلة GPRS (وهو ماحاولت كثيراً الوصول إليه ولكن أصطدمت بسوء الخدمة من شركة ليبيانا).

توجد فرصة جيدة في المعرض من ناحية التخفيضات، فإمتحانات Microsoft مثلا تقوم بعض المراكز بتخفيض أسعارها من 100 الى 85 دينار ليبي، بينما تم تخفيض دورات MCSE من 3800 الى 3200 تقريباً (يرجى التأكد من الأسعار بدقة)، كما قدمت شركات بيع الأجهزة تخفيضات جيدة للأجهزة المكتبية والمحمولة، كذلك خفضت شركات حجز النطاق وتوفير الإستضافة على الأنترنت من أسعارها (قليلاً).

إذا كان لديك بعض الوقت يمكنك الذهاب لزيارة المعرض لكن أنصحك بأن تذهب مساءاً بسبب الحرارة المرتفعة في معرض التقنية حيث تزيد الأجهزة العاملة من حرارة الأجنحة (مع أن الحرارة تضرها)، ماعدا ذلك فالمعرض جيد نوعاً ما (يعتمد التقييم على مدى إهتماماتك)، بالنسبة لي كان أكثر إهتمامي هو البحث عن جهاز كمبيوتر محمول وربما أكون قد وجدت غايتي في Dell XPS M1330، وهي المرة الأولى التي أتحول نحو جهاز من فئة Notebook .

Post a Comment