2008/01/09

Bad Luck

قرأت اليوم هذا الخبر:

أعلنت شركة تاليس إيلينا العاملة في صناعة وتشغيل الأقمار الصناعية الفضائية والتي أشرفت على تصنيع ومتابعة أول قمر صناعي أفريقي (راسكوم ستار قاف 1) أن مشاكل فنية تعترض وضع القمر الصناعي الذي أطلق يوم 22 ديسمبر الماضي في مداره المفترض.
وكانت الشركة المشغلة قد أعلنت في بيان صحفي عبر موقعها الالكتروني نشر يوم 29 ديسمبر أن " العمليات التشغيلية الأولية للقمر راسكوم - قاف 1 قد تم إيقافها نتيجة تسرب في منظومة الهيليوم، وقد تم وضع القمر في حالة مستقرة فوراً" وأضافت أن الشركة تقوم بدراسة الخلل والتشاور مع الشركة الأفريقية المسؤولة عن القمر.
وفي بيان نشر يوم أمس الثلاثاء 8 يناير 2008 ذكرت تاليس ايلينا أن الشركة تعمل ما بوسعها لكي يعود القمر إلى مداره المفترض وأنه في حالة نجاح هذه العملية فإن العمر الافتراضي للقمر الصناعي سيقل بشكل كبير.
يشار إلى أن وزن القمر الاصطناعي الأفريقي "قاف1" الذي صنعته مجموعة "ثاليس إلينيا سبيس" لصالح الشركة الأفريقية "راسكوم ستار قاف" يبلغ 3.160 طن عند إطلاقه. وسيقدم خدمات اتصالات (بث تلفزيوني وشبكة إنترنت) في المناطق الريفية الأفريقية. كما سيؤمن القمر الذي حدد عمره ب 15 عاما خدمات اتصالات بين المدن والقرى الأفريقية ومع الخارج.
وكلف تصنيع وإطلاق القمر مبلغ 375 مليون دولار وستكون مدينة غريان (85 كلم جنوب غرب طرابلس) هي مقر المحطة الرئيسة لتشغيل هذا القمر الأفريقي الموحد وأن الكوت ديفوار هي مقر المحطة المساندة للمحطة الرئيسة فيما توجد محطتا إدارة حركة القمر في الكاميرون وغامبيا.
وتمتلك ليبيا حصة الأغلبية من شركة (راسكوم ستار - قاف) عبر محفظة ليبيا أفريقيا للاستثمار (33%) والشركة العامة للبريد والاتصالات الليبية (29%) بينما تمتلك المنظمة الأفريقية لاتصالات الأقمار الصناعية (26%) بينما تحتفظ شركة تاليس ايلينا المصنعة للقمر بحصة (12%) فقط من الشركة.

يبدو أن سوء الحظ يلاحق أفريقيا حتى في الفضاء.

Post a Comment