2009/01/04

Happy New Year, but…..

تمنياتي بسنة سعيدة علينا وعليكم، ولولا ضرب غزة لكانت بداية العام الجديدة تبشر بالخير، ففي أخر أيام سنة 2008 وبعد ضرب غزة لم يعد للعيد طعم، وأصبحنا نتمنى إيقاف الضرب في أقرب وقت، فبدلاً من البحث عن حفلات رأس السنة أصبحت أقلب محطات الأخبار لعلني أحصل على أخبار تفرحني (مثل ايقاف القصف)، محطة الليبية الفضائية أصبحت تواكب الأحداث أول بأول حتى أنها تحولت لمحطة إخبارية متخصصة في أخبار غزة، وكذلك فعلت الليبية المسموعة (إلا أنها تخصصت في إعادة الأغاني الوطنية)، محطتي الشبابية الفضائية والمسموعة كأنهما في عالم أخر، فالبرامج مستمرة والأغاني لم يتغير مضمونها (كلها مفرحة وتتغنى عن الحب) وشريط الإهداءات لازال يبارك بالعيد والمسابقات مستمرة، كنت أتمنى أن تتخذ إذاعاتنا موقفاً وسطاً، فلا تستمر في إذاعة الأغاني الوطنية بدون تقديم أخبار جديدة ومباشرة من موقع الحدث، ولا تستمر فيما كانت عليه بلا مبالاة بمشاعر الفلسطينيين.

كيف كانت بداية العام الجديد معكم؟ أعتقد أن نفس الشعور راودكم.

Post a Comment