2008/04/28

WiMax in Libya

تناقلت وسائل الإعلام الخبر التالي:

تم بطرابلس التوقيع على عقد تنفيذ مشروع " ليبيا واي ماكس المحمول " بين شركة ليبيا للإتصالات والتقنية وشركتي " هواوى " و "زد تي اي" الصينيتين العالميتين المتخصصتين في تقنية الاتصالات ، وحضر حفل التوقيع الدكتور مهندس " محمد معمر القذافي " أمين الهيئة العامة للاتصالات ومدير شركة ليبيا للاتصالات ومندوبين عن الشركتين الصينيتين المذكورتين .

بالرغم من فرحتي للخبر إلا أنني راجعت الأخبار الأخرى وتاريخ هذه التقنية في الدول الأخرى فوجدت أن دول العالم الثالث هي الوحيدة على الساحة تقريباً التي تهلل لهذه التقنية وتسرع الى إقتنائها، فإلى جانب ليبيا تقوم دول الخليج العربي أيضاً بتركيب البنية التحتية لها مثل السعودية، ودول نامية أخرى، بينما وجدت على العكس تماماً من ذلك، لم تقم الدول الغربية والولايات المتحدة واليابان وكوريا بإعتماد هذه التقنية على مستوى واسع، فهل السبب يعود الى وجود عيوب في هذه التقنية لم يتم الإفصاح عنها بعد، أم أن هناك تقنية أخرى أحدث في طريقها للخروج للنور ولكن بعد تسويق هذه التقنية لدول العالم النامية، أم أن التقنيات القديكة والمستخدمة حالياً مثل WiFi و ADSL تؤدي الغرض منها تماماً ولا تحتاج هذه الدول إلى إستبدالها!

على العموم أتمنى أن أتمكن في يوم من الأيام من الدخول على الإنترنت من أي مكان (داخل مدينة طرابلس طبعاً) بدون التقيد بكمية البيانات التي أقوم بإنزالها أو بسعر الكيلو بايت الواحد، بل أطمع أن يكون السعر بالجيجابايت وأن لا يكون مبالغاً فيه كما يحدث الأن مع تقنية GPRS و 3G من ليبيانا أو تقنية ADSL من LTT.

Post a Comment