2008/02/01

Libya International Motor Show 2008

في الأونة الأخيرة كثرت المعارض وتلاحظ انه لا يمر شهر إلا ويقام معرض واحد على الأقل، ولكن هل هذه المعارض في المستوى؟ وبسؤال أخر هل تعتبر معارض أصلاً وتستحق أن نضيف عليها صفة العالمية أو الدولية؟

المهم، قررت نمشوا لمعرض ليبيا الدولي للسيارات أمس اني وصاحبي Growl of the Sea وقلنا بالك الواحد يحصل عروض أسعار كويسة من وكلاء السيارات المعتمدين من الشركات الأصلية مش مجرد مكاتب مبيعات سيارات، فوتنا الأيام الأولى بسبب الزحمة وبعدين مشيني، اول حاجة لاحظناها انه مفيش زحمة زي معرض الطائرات اللي فات، وان عدد مغادري المعرض أكثر من عدد الواصلين، وهذي حاجة غريبة في معرض دولي للسيارات، المهم لما خشينا أكتشفنا علاش المعرض فاضي.

ملقيناش ولا وكيل رسمي للسيارات كلهم مكاتب بيع، يعني بعد ماتشري السيارة معادش يعرفك في الضمان والصيانة، ممكن الوكيل الوحيد اللي لقيناه هوا وكيل شركة Yamaha للمعدات البحرية (لاحظوا البحرية مش البرية)، ولقينا بالمناسبة وكيل للعجل (او العجلات)، ولقينا كذلك شوية سيارات ملوحة هني وهني، النكتة أنهم حاطين السيارات من غير أسعار (الزبون ديما يحب يشوف السعر اول حاجة)، ولما تلقى حد باش تسأله عالسعر يقولك تعالا بعد شوية وتوا تلقى المسؤل عالجناح (امالا هوا شن وظيفته)، لقينا بعض السيارات مسعرة لكن الغريبة ان سعرها من وكيل مبيعاتها (كما يدعو نفسه) أغلى من سعرها في أي محل سيارات في طريق 11 يونيو، لقينا كذلك مساهمة كبيرة من شركة البريد (مش عارف شن علاقتها بمعرض سيارات) وعارضين سيارات فورد (طبعاً للعرض فقط) وعارضين كذلك هواتف الثريا (هواتف ثريا في معرض سيارات، مش عارف شن العلاقة)، طبعاً لقيت شركات كمبيوتر مشاركة في المعرض وهذي حاجة غريبة، لكن بعدين فهمت أنهم عارضين أجهزة منع السرقة ومتابعة حركة السيارات عبر الأقمار الصناعية (ماهي اليومين هادوا موضة الـــ GPS و Google Earth)، لكن أغرب حاجة شفتها في المعرض هو نظام اللوتو Lotto يعني بالعربي (اليانصيب) ومن الأخير اسمه قمار، بحيث انك تشري تذكرة قمار بخمسة دينار، أو تشري ثلاثة تذاكر بعشرة، وبعدين يديروا قرعة والرابح ياخذ جائزة سيارة عكاري دبل قابينة (مجهولة الشركة المصنعة والطراز).

من الإعلان اللي سمعته قاللوا في تجمعات للسيارات القديمة والنادرة، وملتقى للسيارات الصحراوية رباعية الدفع وملتقى أخر للسيارات الرياضية (ماتسمى بالسيارات الفارهة) لكن ملقيتش ولا حاجة من هادوا، بعدها طلعت بسرعة من المعرض وعرفت علاش الزوار هاربين من المعرض الفاضي الي ميحملش معنى اسمه، المفروض اني قريت اللي كتباته Hibo عن المعرض قبل مانمشي، ممكن كنت راجعت قراري ومامشيتش أصلاً.

مشيت انتا للمعرض وشن كان انطباعك؟ زعما شنوا حيكون المعرض الجاي؟

Post a Comment